15‏/04‏/2012

كَــرمِل الـــرُوح





غَمَس فُرشَاتِه فِى الزَيت المُعَكَّر بشوقٍ طال عُمرِه عن الزَيتون

تردَّد .. أى لونٍ يحرر على هذا الوجه اليابس للحياة / على هذه الصفحة البيضاء من فَرخِهِ الفارغ والبيضاء من أى نَبضة حُبٍّ

لم يسبق أن شعر بحضورٍ غائب هكذا يطغى على روحه كما فى هذه اللحظة

مط شفتاه
ومسح بكُمِّه المُتَّسِخ العَرَق البارِد عن جَبهَتِه

إنساق وراء هذا الغِيَاب الجذَّاب مَشدُوهاً
شىءٍ دَفين لا يعترف بمدى الكون المُروَّض على خرائط جامِدة من أى رُوح

أكثر درجات الوَهَج الرَوحِى جمُوحاً .. تَحرراً
لطَّخَت يديه فى معصيةٍ فَذَّة
وإنهالت على لوحته تفتك بِصَمتِها وبإستحيائها

تُمزِّق الماضى والمستقبل بنَهَم
وتحصُر الكون فى حاضِرٍ لا ينتهى ولع القلوب منه

بأنفاسٍ عالية متلاحقة .. تجرى وراء بِساط اللون وتفشل .. أنهى لَوحَتِه

ثم بدأت غَمرةٍ لهاث فُرشاته يهدأ
ويهدأ معه الزخم الضبابى من الغُرفة الملئ

رأى وجهها يَغرُب فى لوحته المُتعبة عن الكون بأسرِهِ
وينغَمِسُ فى طَيَّاتِ العُمُق
فتُشرِقُ عليه وحدهُ .. هو الذى إنتقى أسفل الكون ليسكُن

يبتَسِم فى رِضا السُكارى
يُرسِل لها رسالةً يَعلَمُ أنها لن تصل

" ألَم يأن بعد زَمَن شروقِكِ على جُرحى يا كَرمِل الروح ؟ "

أدار مُشَغِّل موسيقاه ... وإنتقى

" Elvis Presley _ Return To Sender "

  وأمضَى اللَيل يتأمَّل تَميمَتُه

هناك 16 تعليقًا:

  1. جميــــــــله اوي :)
    دومتي متالقه يا نيللي انا :)

    ردحذف
  2. أظن انها افضل ما فرأتُ لكِ وجميع ما قرأت لك رائع!!

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا لكِ جهاد :)
      يسعدنى رأيك دوماً

      حذف
  3. هو الذى إنتقى أسفل الكون ليسكُن
    انا مبتسمه و انا بقري جداااا

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة بذلك عزيزتى :)

      حذف
  4. تُمزِّق الماضى والمستقبل بنَهَم
    وتحصُر الكون
    فى حاضِرٍ لا ينتهى ولع القلوب منه
    الله عليكى جامدة جداااا :)

    ردحذف
  5. الفيس هو اللى عمل فيكة كدة ؟؟
    لو كدة كلنا هنسمعه ^_^

    جميـــلة كالعادة ومبهرة :*

    ردحذف
    الردود
    1. إلفيس فتّاك يابنتى ومحدش مقدر :D
      ميرسى ياحبيبتى :*

      حذف

همسًا حدِّثُني ..