25‏/01‏/2012

ثورة .



كلام كثير يجتاحنى منذ الامس

إلهاب الحسرة على شهدائنا بكلمة النائب أكرم الشاعر أمس فى البرلمان
 وترقب وانتظار .. الذى كاد أن يصبح هواية يمتهنها الشعب المصرى مؤخرا..


بجانب حالة من التفاؤل .. بإذن الله تكون فى محلها .. عند رؤية محاولة بائسة لإستجداء مرضاة الشعب فى خطاب المشير ..

ولكن حقا لا يليق بهذا الخطاب سوى تسقيته فى كوب من الماء وشربه ! عله يزيل حالة الإنتفاخ التى سببها لنا !



كل هذا الزخم من مشاعر ابقانى مستيقظة كما لو أنى أخاف النوم فتفوتنى ثورتى

لا يسعنى القول سوى الدعاء ألا يطول بنا الصبر لإكمال لوحتنا الفنية المختصرة فى ثورة رائعة أكرمنا الله أن نكون من شواهدها ,, الحمد لله على نعمة المشاركة فيها والإيمان بها منذ اللحظة الأولى !

ولكن حقاً ليس مبالغة إن بعث فىّ كل ذلك  إحساس من هى على وشك حضور زفافها الخاص !
 

هناك 6 تعليقات:

  1. همممم
    للأسف انا شايفة ان النهاردة متحققش اي حاجة
    كله نزل والاغلب كان نازل يهيص ويحتفل
    والشوية الجادين ضاعوا في الزحمة !!

    النهاردة علي اي حال يوم مميز
    يكفي انه ذكري حاجة صح اتعملت !!
    ويارب تكمل علي خير

    ملاحظة
    انا مشوفتش خطاب المشير :))))))
    عايش فالغيبوبة برده :D

    ردحذف
  2. هههههه والله رغم الإحباط الرؤية العامة لليوم إنه كان جيد وناجح
    ربنا يستر ويقدرلنا الخير يارب

    ردحذف
  3. هممم
    التجمع اللي كان موجود النهاردة في حد ذاته اثبات ان اللي مع الثورة مش اقلية مندسة زي ما بيصورلنا الاعلام !!
    انا لفترة مش قليلة اقتنعت ان الثوار اصبحوا فلول :)))))

    لسة الجمعة الجاية في أمل :))

    ردحذف
  4. إن شااااء الله خير :)

    ردحذف
  5. احسنتى الوصف والتعبير يا نيللي

    بيجد :))

    ردحذف

همسًا حدِّثُني ..