12‏/02‏/2012

غــجـــريــــة



طقطقة الحطب المشتعل هى الشئ الوحيد الذى سمحت له بمجالستها
كانت تسترجع بعض جُمَلهُ وتكملها كأنه قالها فعلا وهى تُحاكى الواقع بخيطٍ ناعم من الأمل والأمنيات

اللون الذهبى الدافئ المطبوع على ماتطاله عيناها والنار ..بعث فى روحها خيالاً على خيال
شئ من ريح الذكريات إستدّعاها بروحٍ مصِرّة

لم ترد أن تعود إلى زمان كانت خناجر تتوارى فيه بين طيات الفراش
لقد رأت يوماً كيف يزول كل وعدٍ كالغبار الرقيق فى الهواء
ورأت كيف ينشق القلب ويلد غيره بلا أدنى أسف

لقد احتوت رأسها على مايكفى .. ويفيض .. من الشيئيات المنقضية
لم ترد أن تفتح هذا الباب الصدء مرة أخرى هذا العام

بعض قطرات من العطر الجديد و تنسي" هى " الأخرى
القديمة التى ولّت عند منحدرات الجبال
حين اودعته لحلمٍ جديد

رحل لحلمه .. وهاجر القطيع
بينما إختارت هى أن تستمتع بنبيذ التيه الغجرى فى وديان ذِكراه

هناك 12 تعليقًا:

  1. و تولد الحرية من رحم الاحزان
    فلتتيه الغجرية و ترقص في وادي ذكراه فلم يعد لذكراه لديها حياة
    رائعة بحق

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا جزيلاً .. اسعدنى مرورك

      حذف
  2. أنا أستشعرت الكلام كله وحسيت بالجو تماما

    شكلها بتحبه أوى .. رفضت تعيش حياتها علشان تفضل مع ذكرياته !

    أممم أيه الكلام الجميل الى أنا بقوله ده
    ما شاء الله عليا
    هههههههههههههههههههههههههه

    حلو أوى يا نوو :)

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمى ياميهووو شكرا :)

      حذف
  3. حصل فعلاً2/12/2012 4:31 م

    انتِ بتكتبِ عن "هى " ليه كتير
    ومبتكتبيش عن "هو " وحبه ليها
    عايزين نقرأ من الطرف الآخر
    اكتبِ ياسيدة أديبة :D

    ردحذف
    الردود
    1. فى إنتظار أن يكتب هو عن مشاعره
      تكتفى هى بالتعبير عن خيالاتها فحسب :D

      حذف
  4. لاء وقال إيه كاتبه عند التعليقات الكلمه الطيبه صدقه

    وكمان عامله لايك بمحاول جيده قال محاوله

    امشي يا نينو من هون علشان هتضربي هههههههههههههههههه

    ايه الجمال دة يا اديبتنا

    تسلم ايدك بجد :)

    ردحذف
    الردود
    1. ههههه تسلمى ياحبيبتى :)
      كسفتينى :)

      حذف
  5. حلوة اوووي
    الحب الحب
    الشوق الشوق
    وانا وانت
    ;D

    ردحذف
    الردود
    1. اعقل مجنونة مين بقى :D
      دة جنون خالص :P

      حذف

همسًا حدِّثُني ..