10‏/07‏/2012

عشق .. ولكن !




بعض الإزدراء
التجاهل
القسوة
وقليل من الملح
والكثير من الموسيقى
 (خاصة الـ فيولينا) 
وإن كنتِ لا تجيدين العزف .. غنى له .. دندنى
هدهديه بطقوس الـ آرق

وهكذا
تنضج الوجبة سيدتى المبتدئة فى الحب .. والبارعة فى كسر القلوب 
هاكِ
حُبٌ مهترىء بالهناء والشفاء على قلب عاشِقك

لن ينساكِ ابدأً ..
وبسببك سيصير مبدعاً
شاعراً سيصبح أو رساماً  أو روائياً عبقرياً .. قد يصبح حتى عازفاُ يفوق ديبوسى 
يبكيك حيناً .. يناديك حيناً .. ويندم على مروره بكِ أحياناً
ويشكر الأقدار على جرحه ويتمنى لو انه رآك أبكر من ذلك  
إمعاناً فى التعذيب

.. سيظل يحبك للأبد
ستخلدين نفسك فى جُرحه

وداعتك وتربيتك المستمر على قلبه
لن يجلبا لكِ شيئاً سوى غرق فى هواجس المنح الغير مشروطة
الغير منتهية
تمنحين وفقط .. لا حاجة لأن تنالى شيئًا فى المقابل
فأنت مانحة دوماً ؟ هكذا عهدناكِ وليس لكِ أن تتغيرى

إما أن  تقتُلى .. أو تُقتلى
أو يتبادل كلاكما تعذيب الأخر بوجع لذيذ يبقيكما داخل دائرة الـ إشتعال الدائم !

البقاء .. للـ أبرع فى أمور الهوى
والأكثر مهارة فى رسم جروحٍ يمحيها الوقت ولا تترك ندوبًا

لا ضير فى أن تكونى مفترسة أحياناً إن لزم الأمر
إستمتعى بوحشيتك !
ما يُهم هو الا تكونى انت الضحية
وفقط !

هناك 18 تعليقًا:

  1. إندهاش !

    أسلوب الكتابة دة جديد عليا وفى نفس الوقت مُتفن ومُعبر جداً إزاى نسقتى أفكارك كدة !

    ردحذف
    الردود
    1. إغضبى .. ثم أكتُبى
      ستبدعين ! :)

      حذف
  2. "
    لا ضير فى أن تكونى مفترسة أحياناً إن لزم الأمر
    إستمتعى بوحشيتك !
    ما يُهم هو الا تكونى انت الضحية
    وفقط !"

    فعلا اوقات كتير مابينفعش غير كده
    التعامل بوحشيه لمجرد الا نكون الضحيه

    ابدعتى يا نيللى كعادتك :))

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً يادينا
      أدام الله علىّ طلّتك ~

      حذف
  3. راااااااااااااااائعة يا نيلي جدا جدا جدا
    فكرتيني بوحشية وقوة احلام مسيتغنامي

    ردحذف
  4. صباح الغاردينيا نيلي
    حين تدمر أنثى قلب رجل وتتركه مهزوماً تصنع منه رجل يتحدى هزيمته بها أو يبدع بهزيمتها له "
    ؛؛
    ؛
    ومبدعة أنتِ
    تهزمين الحروف بروعة أناملك
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك عزيزتى ريماس :)
      أيامك سعيدة بإذن الرحمن

      حذف
  5. نعم هذه هي لعبة العشق التي يتبلاعب بالقلوب بها
    مزيج بين الكر الفر
    انتي رهيبة بجد
    تدوينة مميزة جدا

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك مصطفى
      دمت قريبا من هنا

      حذف
  6. هاااااااااااااااااايل بجد

    إما أن تقتُلى .. أو تُقتلى
    أو يتبادل كلاكما تعذيب الأخر بوجع لذيذ يبقيكما داخل دائرة الـ إشتعال الدائم !

    البقاء .. للـ أبرع فى أمور الهوى
    والأكثر مهارة فى رسم جروحٍ يمحيها الوقت ولا تترك ندوبًا

    لا ضير فى أن تكونى مفترسة أحياناً إن لزم الأمر
    إستمتعى بوحشيتك !
    ما يُهم هو الا تكونى انت الضحية
    وفقط

    هو كدا بالظبط
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. سعيدة لمرورك :)
      شكراا

      حذف
  7. اه تحياتى على موضوع القطط مع حكايا لاتنتهى :)

    ردحذف

همسًا حدِّثُني ..